دكتور مصطفى محمود

الله هو المحبوب وحده على وجه الأصالة وما نحب فى الآخرين إلا تجلياته وأنواره فجمال الوجوه من نوره وحنان القلوب من حنانه فنحن لا نملك من أنفسنا شيئاً إلا بقدر ما يخلع علينا سيدنا ومولانا من أنواره وأسمائه

Saturday, July 5, 2008

تدبر وفكر وتذكر

عجبت لكم

أراكم فى الصلاة تتوجهون بالملايين الى كعبة واحدة فى مكة..فإذا انقضت الصلاة انفرط الجميع وتفرقت بكم الطرق ..فمنكم من كعبتة واشنطن ومنكم من كعبتة باريس ومنكم من كعبتة جنيف ومنكم من كعبتة صندوق النقد الدولى ومنكم من كعبتة نفسة ! فأى نجاح تنتظرون

وكل منكم حرب على الاخر؟

فاصلاة المسلم هى مؤشر لحياتة ولا صلاة لكم وأنتم ممسكون بعضكم بخناق بعض

فاجتمعوا وتحابوا واتحدوا فقد تداعت عليكم الامم كما تداعى الاكلة على قصعتها وأنتم كثير وليس كغثاء السيل الذى انفرط وتفرق بددا

فهل أجتمعتم..قبل أن يأتى عليكم الطوفان؟
أليس فيكم رجل رشيد؟


مقتطفة من كتاب سواح فى دنيا الله للدكتور مصطفى محمود

لنعمل .. ونجتهد.. ولنساعد الضعيف
*ألا ترون أن القيم ضاعت معنا ونحن خلفاء الله فى الارض
*الا ترون أن الامانة ضاعت ونحن من حملنا الامانة بعد أن أبت السموات والارض حملها
*الاترون أننا نهتم بالمظاهر أكثر مما يلزم .. وغالبا المظاهر تخدع الكثيرين
*الا ترون أننا أن قدرنا لانعفو وقد قال الله تعالى: وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم .النور 22
*ألا ترون أننا أغفلنا عن حق الله فى أنفسنا وأموالنا وعبادتنا ومازال الله جل وعلا يرزقنا ويحيينا وينعم علينا
*سبحانك يارب نتضرع اليك بالمعاصى وتضرع الينا بعفوك وغفرانك
*ألا ترون أننا لانحسن الظن وقد قال الله تعالى أن بعض الظن أثم ومع ذلك لا نقترف ان سوء الظن من الذنوب عند الله
*أرجوكم غيروا من فكركم فأننا دائما مخطئين بحق بعض الناس مثل العصاة من الناس فادائما نكرة العاصى ومن منا لايعصى فى السر والجهر .. هيا بنا نغير ونعدل من تفكيرنا فحاول أن توصل للعاصى انك تكرة المعصية ولا تكرة عاصيها

أقول لنفسى من قبلكم هيا بنا نرجع لمعاملتنا السليمة ..هيا بنا نرجع للامانة ونشجع من حولنا على الامانة .. هيا بنا نحسن الظن بالجميع..هيا بنا نرتفع بقيامنا وعادتنا السليمة

نجعل مبدئنا حسن الظن والامانة والعفو عند المقدرة

وأخيرا أوصيكم ونفسى بأن نتعامل بالتوصية (وتواصو بالحق) نحن الان جميعنا يقول نفسى ثم نفسى ثم نفسى

هيا نغير هذا المبدأ هيا نوصى بعضنا على الحق
فى رأيكم ماذا ينقصنا من القيم والاخلاق حتى نرجع بديننا الى ما كان علية ونرجع نحن ايضا المسلمون وليس الاسلاميون؟
ما هى القيم التى اكتسبها الغرب حتى يكونوا فى هذة المكانة الحالية؟
.........................

11 comments:

مـحـمـد مـفـيـد said...

اختيار موفق يا اسماء

alexandrany said...

Good topic SOSO
and good choice

آلام وآمال said...

والله يا أسماء برغم كل السواد اللي عايشينه بس الحمد لله انا شايف ان فيه رجوع وان كان قليل بس هو الحمد لله موجود
:)

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

أراكم فى الصلاة تتوجهون بالملايين الى كعبة واحدة فى مكة..فإذا انقضت الصلاة انفرط الجميع وتفرقت بكم الطرق ..فمنكم من كعبتة واشنطن ومنكم من كعبتة باريس ومنكم من كعبتة جنيف ومنكم من كعبتة صندوق النقد الدولى ومنكم من كعبتة نفسة ! فأى نجاح تنتظرون
--------------------------

رهيبة يا اسماء بجد الجملة دى بجد عجبتنى اوى...وشدتنى اكمل المقال,,,لعلة خير

HaMaDa 3aFshA said...

السلام عليكم
فى الاول ارجو تقبل مرورى وابداء اعجابى بكافة موضوعات المدونة ربنا يبارك بجد جميلة
ثانيا بالنسبة للموضوع ده فانا شايف ان السبب فى تاخرنا هو اننا فرطنا فى منهجنا تفريطا لا ابالغ ان قلت كاملا
ما بقاش فيه حد بيرجع لكتاب او سنة كله فاهم وعارف وبيعمل زى الناس ولو كلمتى حد يقول الناس كلها كده طيب ياسيدى الناس كلها هتروح النار تروح معاهم
من كتر ما اتعودنا على الغلط بقا عندنا هو الصح والصح غريب
الغرب خد المنهج بدون عباداته وطبقه صح
عذرا على الاطالة
الهم ردنا الى دينك ردا جميلا

نبض اسكندرية said...

محمد

شكرا ياابو عبدالله

وكل سنة وانت طيب ياباشا

تحياتى

نبض اسكندرية said...

الاسكندرانى

شكرا ياباشا ونورتنى

وكل سنة وانت طيب

تحياتى

نبض اسكندرية said...

محمود

ازيك ياباشا؟ وازى الصحة كدة؟

ان شاء الله يكون كلة تمام

الكلام دة مش هيكون غريب عليك ياالالام وامال

انت بقة الامال اللى بنستمد منها امالنا

نورتينى يا محمود

تحياتى

نبض اسكندرية said...

الغزالى

اهلا بيك يا باشا ونورت المدونة بتعليقك

دكتور مصطفى محمود دة مش هايتكرر تانى بجد

انسان رائع ومؤمن

ربنا يقدرنا ونتعلم من علمة

كل سنة وانت طيب يا جميل

تحياتى

نبض اسكندرية said...

حمادة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة

اهلا بيك زائر جديد للمدونة واتمنى انها تكون نالت الاعجاب

موضوع ان الناس كلها هاتروح النار دى

يعنى أملنا فى ربنا انة يغفر كل الذنوب عشان حتى منشفش النار شكلها اية وربنا يهدى الجميع وان شاء الله تتصلح الاحوال على ايدنا وايد كل واحد يهمة الامر

نورتنى يا فندم ودمت بخير

تحياتى

Diyaa' said...

الكاتب اختيار موفق..والموضوع أختيار أكثر توفيقاً
وأعتقد إن اللي ناقص 3 حاجات
القناعة
ثبات الإيمان
الدراية بدور الأسرة والقيام بيه علي أكمل وجه ..
وأسفي ليكي يا اسماء للتقصير :)
والسلام ختام