دكتور مصطفى محمود

الله هو المحبوب وحده على وجه الأصالة وما نحب فى الآخرين إلا تجلياته وأنواره فجمال الوجوه من نوره وحنان القلوب من حنانه فنحن لا نملك من أنفسنا شيئاً إلا بقدر ما يخلع علينا سيدنا ومولانا من أنواره وأسمائه

Friday, March 16, 2007

فلسطين لاتعرف....الموت

حفاة على الجمر نسير، وعلى الجمر تحترق أمنياتنا

سنين الشوك غرسوها في صدورنا

فأنبتت جراحاً رويناها

بالذاكرة

يا أعوام النفي، يا كل الأعوام، يا طعم الصبر المملح بالعجز

يا شتات العشيرة، ويا ظمأ الأرض للكف السمراء، يا أعوام السجن

يا عتمة الزنزانة، يا صوت الجلاد ... ويا صمت الجدران

يا برد الجوع في الوطن المعتقل بين الأسلاك الشائكة

فلسطين يا صخرة الانتظار تفرّق أبناؤك في السجون

أضعفت العتمة عيونهم

وداخل أسوارك يغفو النهار




فلسطين يا جرحى والذاكرة! فلسطين يا لوعة الموت حين تحفّه الزغاريد الباكية

يا صبر يا وجع يا حنين، فلسطين يا أقصى المصلين على حواف الموت


بين ذكريات الذبح والصمود
ويا زيتون الشهداء الملوث بضمائر من باع دمهم والأكفان


فلسطين سقوها من دمنا عبر سنين التشرد والعجز

من جماجم الصغار الملقاة على الطرقات

من بطون أمهات مزقت فيها براءة الأجنة

ومن عرض نساء تمنين الموت حين فقدن رائحة العروبة الغيورة

مذابح صنعوها لنا في كل المرافئ، لم تكبر كذبتهم، ولكن ... كبرت فينا الذاكرة


عندما قال المُغنّي: عائدون


يا فلسطينُ ومازالَ المُغنّي يتغنّى

وملايينُ اللحونْ

في فضاءِ الجُرحِ تفنى واليتامى ..

مِن يتامى يولدونْ

يا فلسطينُ

وأربابُ النضالِ المدمن

ونْساءَهمْ ما يشهدونْ

فَمَضوا يستنكِرون

ْويخوضونَ

النّضال اتِ

على هَزِّ القناني!

وعلى هَزِّ البطونْ عائدونْ

ولقدْ عادَ الأسى للمرّةِ الألفِ.

.فلا عُدنا !

ولا هُم يحزنونْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
متابعة
برنامج دعوة للتعايش
للاستاذ عمرو خالد
سيتم عرضة كل يوم ثلاثاء
فى الساعة الثامنة مساءا بتوقيت القاهرة

14 comments:

واحد من الناس said...

اهديكي هذه القصيده لأحمد فؤاد نجم

يا فلسطسنية و البُندُقاني رَماكو

بالصهيونية تِقتِلُ حَمامكو في حِماكو

يا فلسطينية و انا عايز أقاتل حِداكو

ناري في إيديَّ و إيدَيَّ تِنزِل معاكو

على راس الحية و تموت شريعة هولاكو

يا فلسطينية الثورة هيَّ الأكيدة

بالبُندُقيّة نِبني حياتنا الجِديدة

و الثورة مهما طالت و بانت بِعيدة

شَدِّ الخطاوي هُوَّ اللي يقَرَّب خُطاكو



http://1minelnas.blogspot.com

Sharm said...

بل فلسطين تموت كل لحظة

نبض اسكندرية said...

واحد من الناس

شرفتنى زيارتك

وميرسى لردك

تحياتى

Hannoda said...

إتملينا حزن.. وأمل

بس يعمل ايه الحزن الممزوج بالأمل
تعمل ايه شعوب أهانها حكامها و هونها ضعفها

الفلسطنيون أكرم شعوب العرب
كرامتهم ذلتنا في نظر نفسنا

و ياريت الذل يحرك مننا شعرة



بنحني إحتراما لكلماتك الرائعة

*****

ولقدْ عادَ الأسى للمرّةِ الألفِ.

.فلا عُدنا !

ولا هُم يحزنونْ
*****

جت ع الجرح

نبض اسكندرية said...

شارم

انا اسفة جدا انى ردى اتاخر لكن النت كان فصل

المهم انا اختلف معاك فى الراى

فلسطين لم تمت ولن تمت

وان كنت تقصد ان ابنائها هما اللى بيموتوا

فهى اقدار

واخيرا نحن فى انتظار

الشاب الذى بلغنا بية رسول الله صلى الله علية وسلم

عن تحرير القدس وفلسطين

تحياتى

نبض اسكندرية said...

هانودا حببتى

والله ان الله لن يخذلنا ابدا

ونحن فى انتظار النصر القريب من عند الله

امين يارب

نورتنى يا جميل

تحياتى

smraa alnil said...

لا
انا كنت كاتبة تعليق قبل كة هنا راح فين بجد

وحتي بقاله مدة
ونسيت انا كاتبة ايه
تعليقي راح فين يا نبض عااااااااااااااااا
مش فاكراه


ربنا ينصرنا يارب
ويجمعنا علي القوة الاول عشان نقدر نرجع فلسطين

مزمز said...

متهيألي حالنا كمان سنتين مش هيبقى احسن من فلسطين بكتير أوي

نبض اسكندرية said...

انجى

لا انا مش شفتش تعليق واقع هنا

يمكن وقع منك فى مدونة تانية

عموما لو لقيتة هرد علية على طول يا جميل

وميرسى لزيارتك وربنا يستجاب منك لدعائك

شرفتنى يا جميل

تحياتى

نبض اسكندرية said...

مزمز

والله انا بقول على الاقل فلسطين لسة فيها اللى يدافع عنها ورب العرش قادر انة ينجيها

اما احنا

فلا حول ولا قوة الا بالله

ميرسى لزيارتك يا معاذ ونورتنى

تحياتى

tamer said...

للظلم نهاية

النصر لنا ان شاء الله


تحياتى

Sharm said...

نبض ان شاء الله تتحرر القدس

ممكن تشيلي تفعيل الكومنت ؟

Word Verification

بيضايق الواحد اوي و هو بيعمل الكومنت

:(((

نبض اسكندرية said...

تامر

اهلا بيك فى مدونتى ونورتنى

واكيد للظلم نهاية ان شاء الله


اتمنى منك ان تعاود الزيارة

تحياتى

نبض اسكندرية said...

شارم

انت تأمر

تحياتى