دكتور مصطفى محمود

الله هو المحبوب وحده على وجه الأصالة وما نحب فى الآخرين إلا تجلياته وأنواره فجمال الوجوه من نوره وحنان القلوب من حنانه فنحن لا نملك من أنفسنا شيئاً إلا بقدر ما يخلع علينا سيدنا ومولانا من أنواره وأسمائه

Tuesday, May 19, 2009

موقف غريب

خرجت من الدوام فى وقت الظهيرة حيث الشمس عامودية والاشعة قوية والحر الشديد والعرق السائل من الجبين لتنتظر اى شئ لتستقلة لتذهب الى بيتها والحمدلله كان الامر سهل عن كل يوم ووجدت فعلا ما يقلها الى بيتها وهو المشروع اشارت لة فاوقف ووجدت الكرسى الموجود بجانب السائق فاضى فافتحت الباب لتركب بالسيارة وبعد محطة واحدة من ركوبها ووجدت سيدة تشير الى السيارة فاوقف السائق لها وكانت السيدة تمسك بأشياء كثيرة وكانت معها ابنتها التى لم تتعدى مرحلة الحضانة وكان المكان الوحيد الفارغ الذى بجوار السائق
فدخلت زميلتى هذة الى الداخل حتى تستطيع السيدة من الركوب وساعدتها زميلتى فأخذت بأيد البنت الصغيرة ومن ثم تناولت منها الاشياء التى كانت بيدها حتى تتمكن من الركوب وبالفعل تمكنت وجلست بجوار زميلتى وتعطى زميلتى هذة السيدة أشيائها
فنظرت لها السيدة فى نظرة حادة وقالت :: استنى لما اطلع الفلوس
فلم ترد زميلتى ولكنها كانت فى حالة صدمة من نظرة السيدة لها ومن اسلوبها فى الرد عليها ولكنها ما فعلتة ان تضع هذة الاشياء بجوارها
ومن ثم تحاول البنت الصغيرة الجلوس على رجل امها ولكن الام تقول لها:: رجلى يا ياسمين متركنيش يا ياسمين
ولا تجد ياسمين حلا اخر فى الجلوس الا على رجل زميلتى لان امها لا تطيق احدا من الواضح ولا حتى ياسمين
وصبرت زميلتى بالرغم من ثقل البنت على رجلها ولكنها لم تتفوة بكلمة ولم تحرك رجلها حتى لا تتضايق البنت وتظل البنت على هذا الوضع حتى يأتى المكان الذى سوف تنزل فية زميلتى فاتطلب من السائق الوقوف على جنب وبالفعل يقف السائق
وتطلب زميلتى من السيدة بأن تنزل لكى تتمكن زميلتى من النزول ايضا فاتقول لها فى صوت خشن:: انتى مقولتيش لية قبل ما اركب انا رجلى مكسورة تعرفى تنزلى كدة بقة ولا اية؟
فنظرت زميلتى لها فى نظرة استعجاب :: انا مكنتش اعرف
ومش هاعرف انزل كدة
فاقام السائق بالنزول من مكانة وقال لزميلتى :: تعالى ياأنسة من هنا
وقامت زميلتى بالنزول من مكان السائق
وظلت فى حالة تعجب من هذة السيدة
لماذا تعاملت معى هكذا؟
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

18 comments:

Diyaa' said...

ربنا يهديها
ماشية بتطلع عقدها علي الناس

إنـســـانـة said...

معلش الدنيا ياما فيها

همس الاحباب said...

معلش الناس طبائع مختلفة
بارك الله فى زميلتك
وجزاءها الله خيرا

تحياتى وتقديرى

سمراء said...

لم تعتاد احترام حقوقها وحقوق الاخرين
لم تعتاد الحوار فتستطيع التواصل مع الاخرين
لم تعتاد حب نفسها لتحب الاخرين
لم تعتاد اشياء كثيرة تقدر فيها نفسها فتقدر الاخرين

انها تشعر انها تعتصب حقها المسلوب
سمراء

حنين القلب said...

والله يا حبيبتى

اغلب الناس بقى اسلوبها غليظ ومش عارفه ده من ايه؟؟
بس لو انا مكان صحبتك كنت اتنرفزت عليها بجد وزى ما تيجى بقى

المهم ربنا يهدى الجميع

وحشتينى يا سكرة

يا مراكبي said...

عادي .. ده الغالب دلوقت كمان

كتير من الناس بقى ماعندهومش ذوق خالص وياريت على كده وبس .. دول مش عارفين إنهم بيتميزوا بالخاصية الحقيرة دي

تكرار القبح في كل ما حولنا لا يولد إلا القبح وبدون أن نشعر كمان

mimi said...

السلام عليكم
برجاء قراءة موضوعي الجديد للأهمية

تحياتي

عاشقه الرومانسيه said...

لماذا تعاملت معى هكذا؟
***************
غلاسه مش اكتر
ربنا يشفيها
هى واللى من امثالها

hasona said...
This comment has been removed by the author.
نبض اسكندرية said...

ضياء

امين يارب احنا وهما

نبض اسكندرية said...

انسانة

فعلا.. الحمدلله

نبض اسكندرية said...

خالد

ايوة فعلا الناس طبائع مختلفة
واظن ان دة من رحمة ربنا بينا باردو

دمت بخير وتحياتى

نبض اسكندرية said...

سمراء

اظن لو كانت قابلتها واحدة شديدة التصرف متيهألى كانت اعتادت على حاجات كتير

لكن ربنا يهديهم

نبض اسكندرية said...

حنين

والله انتى اللى وحشتنى موووت ووجعتلى بطنى بالبوست بتاعك وربنا يستر علينا بقة

مندخلش نشترى بلوزة نطلع .. او منطلعش

تحياتى ياقمراية

نبض اسكندرية said...

يامراكبى

نفسى نغير اسلوب حياة

ونعيش بجد بمشاعر واحاسيس حلوة مع بعض

اكيد العالم هايختلف لو دة حصل

لكن .. الحمدلله

نبض اسكندرية said...

دودو

امين يارب

نورتينى ياعسولة

تحياتى

عطش الصبار said...

صديقتك كانت فى حاله صدمه لانها اتعلمت ان لما حد يعمل لنا حاجه ولو صغيره لازم نشكره ونحس بالتقدير نحوه لكن كل ما تخرج للحياه العمليه هتلاقى اصناف من البشر زى الست دى واكتر وعليكى انك تتخيلى ياسمين لما تكبر هتتصرف ازاى وهى تربيه واحده زى دى ربنا يهدى

نبض اسكندرية said...

ماما

والله عندك حق هيا كانت فى حالة صدمة لانها فعلا زى ما حضرتك قولتى

وفعلا انتى اخدتى انتباهى للبنت الصغيرة هاتكون فعلا زى مامتها

ولا لما تكبر ممكن تكون فى موقف صحبتى

وحشتنى جدا على فكرة
دمتى بخير

خالص تحياتى